الكافور

الكافور

نوع نبات من جنس الدارصيني، اسمه العلمي (Cinnamomum camphora).(من الهندية والنيبالية: كَاپُورْ)

يمتاز  بأشجار كبيره قد يصل ارتفاعها أكثر من 50 متر. وتتميز بكبر وسمك جذوعها الذي يصل قطره من 0,5 إلى 1 متر, الاوراق معنقه بسيطه رمحيه أو بيضاوية الشكل ملساء الحافه وقوامها جلدي سميك, والازهار صغيرة الحجم ولونها اصفر أو رمادي وتوجد في مجموعات والثمار كبسولية الشكل وحجمها صغير. تعتبر من أسرع الأشجار نمواً في العالم حيث يمكن أن تنمو ل 10 امتار في العام.

تستخدم أوراق شجره في الربو والكحة والاحتقان الرئوي وكمنفث للبلغم ومضادة للجراثيم كالبكتريا والفيروسات .والزيت يفيد في تطهير الشعب الهوائية ومجري التنفس والعدوي بالجلد.

فوائدة واستعمالاتة

الزيت العطري للكافور يدخل في الطب لعلاج أمراض البرد وطرد الغازات وعلاج السعال الديكي والربو ومسكن للصرع والجنون, كما يفيد في علاج الروماتيزم والام المفاصل وعلاج الانفلونزا والزكام عند استعماله تدليكا أو تبخيرآ.

كما يتميز  في المقام الأول بفاعليته كمادة مطهرة، ولذلك فإن زيت الكافور ظل يستخدم خلال القرن الثامن عشر كعلاج أساسي لنزلات البرد والتهاب الشعب الهوائية والسعال الديكي والحميّات عموماً. وفي مجال التجميل، تُستغل هذه الخاصية في عمل بعض المستحضرات مثل مستحضرات علاج حروق الشمس، وغسول الفم، وفي عمل بعض أنواع الصابون، ومنظفات البشرة.

كما يستخدم زيته فى مكافحة الأمراض العصبية وتخفيف التشنجات العضلية التي قد تنتج عنها، بالإضافة لتحسين صحة الدماغ وتحسين الإدراك.
محفز جنسي طبيعي وعلاج لبعض المشاكل الجنسية، فمثلاً يحسن تدليك منطقة القضيب بزيت الكافور فهو يساعد على معالجة خلل الانتصاب.
تحفيز الاسترخاء والمساعدة على النوم، وهو أمر مفيد بشكل خاص للذين يعانون من الأرق.

وسوف نستعرض بعض هذه الاستعمالات بشئ من التفصيل:-

الجهاز التنفسي

يستعمل  احياناً كأحد المكونات التي تدخل في أدوية السعال وأدوية نزلات البرد وذلك لقدرة رائحة الكافور على تخفيف احتقان المجاري التنفسية والتخفيف من تحشر البلغم.

الجهاز الهضمي

 غير صالح بشكل عام للاستهلاك الآدمي ، إلا أن هناك نوعاً خاصاً من الكافور يتم تصنيعه في الهند ومن الممكن تناوله بجرعات صغيرة لعلاج الإسهال والمشاكل الهضمية المختلفة.

البشرة والشعر

 له استخدامات عديدة منها:


تبريد وتخدير وتخفيف تهيج البشرة ومكافحة الألم و الالتهاب.
تخفيف حكة الجلد.

تخفيف الام وتورم العضلات.


علاج فطريات الأظافر.


تخفيف الأكزيما الجلدية.


تحفيز نمو الشعر وتقوية الدورة الدموية في فروة الرأس.

تحذيرات هامة

الكافور (بكافة أشكاله) لا يعتبر صالحاً للاستهلاك البشري، بل يستعمل لأغراض خارجية فقط، فتناوله (خاصة بجرعات كبيرة) قد يسبب الوفاة.
يعتبر  أحد مثيرات التحسس الطبيعية، لذا يفضل تجنب استعماله قرب الفم أو العينين.
الجرعة الدوائية المصرح باستخدامها منه من قبل وزارة الغذاء والدواء الأمريكية هي فقط الكافور الذي يقل تركيزه عن 11%.
يعتبر زيت الكافور زيتاً غير صالح للاستعمال البشري، وقد يسبب تناوله فموياً أعراضاً خطيرة مثل:

العطش الشديد، التسمم، انخفاض حرارة الجسم، التقيؤ، الهلوسة.
لا تقم باستخدام زيت الكافور على الجلد قبل خلطه بزيوت أخرى مخففة.

وهنا ننصح بخلطه بإحدى الزيوت التالية:

زيت البابونج، زيت الريحان، زيت البنفسج.


كما يجب عدم استعمال الكافور أو زيته على الفئات التالية:

الأطفال، الحوامل والمرضعات (قد يسبب تشوهات الأجنة)

المراجع
كتاب موسوعة الاعشاب الطبية

https://www.webteb.com/

حول Sherif El Ahmady

Sherif El Ahmady

تصفح أيضاً

اليوسفي وفوائده

اليوسفي وفوائده

اليوسفي وفوائدهاليوسفي أو الليمون الشبكي أو الأفندي أو اليوسف أفندي في مصر والسعودية أو المندلينا …

%d مدونون معجبون بهذه: