التمر

التمر

التمر هو ثمرة أشجار نخيل التمر وهو أحد الثمار الشهيرة بقيمتها الغذائية العالية وهي فاكهة صيفية تنتشر في الوطن العربي.

اصناف التمر

قد اعتمد العرب قديما في حياتهم اليومية عليها، والتمر يأخذ شكلا بيضاويا ويتفاوت مقاسه ما بين 20 إلى 60 مم طولا و 8 إلى 30 مم قطرا، تتكون الثمرة الناضجة من نواة صلبة محاطة بغلاف ورقي يسمى القِطْمِير يفصل النواة عن القسم اللحمي الذي يؤكل.

يبلغ عدد أصناف التمر بالعالم ما يزيد عن 2000 صنفاً، وكل منطقة تشتهر بأصناف معينة، وبعض الأصناف انتقلت لمناطق أخرى بمرور الزمن محتفظةً بأسمائها الأصلية أو أعطيت أسماءاً جديدة، وقد يوجد بالمنطقة الواحدة أسماء مختلفة لصنف واحد أو الاسم نفسه لصنفين مختلفين، وقد تجد في بعض المناطق أصناف مشهورة في حين تكون غير مشهورة بمناطق أخرى، والسبب اختلاف الأذواق وتفضيل سكان المناطق لأصناف التمور حسب الشكل والطعم، والحجم واللون وقوام اللحم، وتؤثر عوامل المناخ تأثيراً كبيراً على النخلة وثمارها، ولذلك تتغير صفات هذه الأصناف عندما تزرع النخلة في أماكن مختلفة عن مكان تكاثرها وتواجدها الأصلى.
ومن أشهرها :

يرحب ، ديري ، زغلول ، دجلة نور ، الحلاوي ، خضراوى ، المجهول ، ثورى ، زاهيدى وغيرها الكثير.

القيمة الغذائية للتمر

يحتوي التمر علي قيمة غذائية عالية ويعتبر كقوت اساسي للإنسان منذ القدم ويعتبر ثمار التمور أعلي الفاكهة احتواء علي السكريات، وتختلف هذه المكونات حسب طبيعة الثمرة سواء كانت رطبة أو نصف جافة أو جافة، وكذلك حسب الظروف البيئية المحيطة بالأشجار.

كما تختلف مكونات الثمار باختلاف الأصناف وتزيد نسبة الكسريات بالتمرة على 70 ـ 78% من مكونات الثمرة وتتميز هذه السكريات بسرعة امتصاصها وانتقالها للدم مباشرة وهضمها وحرقها.

15 حبة تمر (حوالي 100 جرام) يوميا تغني الإنسان بكامل احتياجاته اليومية من المغنيسيوم ووالمنجنيز والنحاس والكبريت ونصف احتياجاته من الكالسيوم والبوتاسيوم.

فوائد التمر

التمر مقوى عام للجسم ويعالج فقر الدم ويمنع اضطراب الأعصاب لما يحتويه من نسبة عالية من السكر والبوتاسيوم.

يعمل على زيادة إفراز الهرمونات التي تحفز إفراز اللبن للمرضعة (مثل هرمون برو لاكتين) وذلك لما يحتويه من جليسي وثريونين.

يستخدم لعلاج حالات الإمساك المزمن لتنشيطه حركة الأمعاء ومرونتها لما يحتويه من ألياف سيليولوزية.

الوقاية من السرطان :

يعتبر التمر والرطب من أهم الأغذية التي تلعب دورا وقائيا ضد مرض السرطان وذلك لما تحتويه من فينولات ومضادات أكسدة.

تنشيط الجهاز المناعي:

إن التمر من أهم الأغذية الغنية في محتواها من المركبات التي تنشيط الجهاز المناعي، فهي غنية في محتواها من مركب بيتا 1-3 دى جلوكان ومن أهم فوائد هذا المركب تنشيط الجهاز المناعي بالجسم وأيضا لها مقدرة على الاتحاد والإحاطة والتغليف للمواد الغريبة بالجسم.

كذلك يتعرف على مخلفات الخلايا المدمرة بالجسم نتيجة تعرضها للأشعة (مثل أشعة الحاسب الآلي أو أشعة اكس الطبية أو أشعة التليفون الجوال أو الأشعة فوق البنفسجية أو الأشعة المنبعثة من الرحلات الجوية) ويحتويها ويدمرها.

كما أنه يحتوي على مضادات السرطان والهرمونات المهمة مثل هرمون البيتوسين الذي له خاصية تنظيم الطلق عند النساء بالإضافة إلى انه يمنع النزيف أثناء وعقب الولادة ومخفض لضغط الدم عندما تتناوله الحوامل

يحتوي على فيتامين [ أ ] الذي يطلق عليه الأطباء اسم [عامل النمو].

يحتوي على الفيتامين [ ب1] [ ب2 ] [ ب 3] ومن شأن هذه الفيتامينات تقوية الأعصاب وتليين الأوعية الدموية وترطيب الأمعاء وحفظها من الالتهاب والضعف.

غني بالفوسفور بنسبة عالية

يحفظ رطوبة العين وبريقها ويمنع الغشاوة الليلية ويجعل البصر نافذاً وثاقباً في الليل فضلاً عن النهار.

يفيد الشيوخ الذين بدؤوا يعانون قلة السمع والشعور بطنين الآذان أو بالأصح ضعف الأعصاب السمعية.

يضفي السكينة والدعة على النفوس القلقة المضطربة.

تستطيع المعدة هضم التمر وامتصاص السكاكر الموجودة فيه خلال ساعة أوبضع الساعة.

التمر ومرضي الكلى :

يحتوي  علي البوتاسيوم والتي يجب علي مريض المصاب في قصور كلوي تجنبها وعموما يجب علي المريض استشارة الطبيب قبل تناول التمر.

التمر  وفقر الدم :

تناول حباته بشكلٍ يوميٍّ يوفّر الإحتياج اليومي من الحديد للجسم، بالإضافة إلى أنَّ محتواه من الألياف وفيتامين ج يزيد من امتصاص الحديد.

التمر وداء السكري :

لايوجد دليل علي ان تناوله  يؤدي إلى حدوث السكري، ولكن اكل التمر يرفع سكر الدم وتختلف أنواع التمر بالحجم والعناصر الغذائية وكذلك خلال مراحل نموها وتعتبر مرحلة البلح أو ماتسمي خلال أو بسر أقل محتوي بالسكريات من مرحلتي الرطب والتمر.

هناك سؤال مهم الا وهو :

ماهي أنواع التمور التي تحتوي النسب الأفضل لتلك السكريات (الجلوكوز والفركتوز والسكروز) و التي تعتبر أقل ضررا على مريض السكري؟

الحقيقة أن مدى تأثيرها على مريض السكري يعتمد على شيء آخر غير نسب تلك السكريات، ألا وهو المؤشر الجلايسيمي وهو نسبة تحول تلك السكريات على جلوكوز الدم،

ويقسم لثلاث فئات، أغذية من فئة المؤشر الجلايسيمي العالي الذي يزيد على 70 ويجب تجنب تلك الأغذية لمرضى السكري أو من لديهم زيادة في الوزن وتقع التمور كلها ضمن هذه الفئة، وأغذية من فئة المؤشر الجلايسيمي المتوسط (56 إلى 69)

وهذه أغذية يمكن تناولها باعتدال ويتجنبها مريض السكري الذي يزيد السكر التراكمي عنده أكثر من 9. والفئة التي يقل مؤشرها الجلايسمي عن 55 يمكن تناولها بصفة عامة حيث إنها لا ترفع سكر الدم كثيراً.

(المصدر جريدة الرياض)

حول Sherif El Ahmady

Sherif El Ahmady

تصفح أيضاً

اليوسفي وفوائده

اليوسفي وفوائده

اليوسفي وفوائدهاليوسفي أو الليمون الشبكي أو الأفندي أو اليوسف أفندي في مصر والسعودية أو المندلينا …

%d مدونون معجبون بهذه: