أشياء يفعلها الأزواج الناجحين كل يوم

أشياء يفعلها الأزواج الناجحين كل يوم

تنعكس جودة حياتنا في تفاصيلنا اليومية الصغيرة. لدينا جميعًا مثل هذه العادات والتفاصيل الدقيقة ولكن عند البعض  ضعيفة ، وعند البعض الآخر قوية و مهما كانت آثارها ، فإن هذه التفاصيل اليومية تحدد نوعية حياتنا.

لذلك من المهم أن نسعى جاهدين لتعزيز النجاح والصحة في علاقاتنا وحياتنا الشخصية وعملنا من خلال هذه النقاط. بشكل عام كتحديد الثقة والصدق والإحترام  والعاطفة في علاقتك الزوجية أو في علاقة العمل من خلال الاستثمار الذي ترغب أنت وشريكك في القيام به.

في بعض الأحيان تقابل أزواجا أكبر سنا ولكن تراهم كأنهم  تزوجو الآن وتشعر بالإعجاب بإنجازاتهم وخصوصا إذا سمعت إجابة منهم مر ثلاثون سنة على زواجهم وانت لا يصدق. قد يبدو أن وجود علاقة ناجحة يمثل تحديًا كبيرًا ، ولكن عندما تنظر عن كثب ، فإن العلاقة الأطول والأكثر سعادة تتكون فقط من عدد من الأشياء الصغيرة.

كل علاقة لها مخزون من المشاعر الجيدة ، وسيكون الزوجان اللذان غالبًا ما يملآن هذا المخزون بأشياء صغيرة أكثر استعمالات وفائدة لتظهر نتائجها الإيجابية في أوقات الأزمات.

إليك بعض الأشياء التي يمكنك القيام بها اليوم وهي أساسية ولكنها بسيطة يمكنك دمجها في روتينك اليومي:

1. قبلة الصباح 

قد يبدو الأمر مملا ، لكن لا يوجد شيء أكثر جمالًا من قولك ( أنا أحبك و أنت مميز) و إعطاء قبلة حقيقية وعاطفية. انتبه جيدًا للكلمات الجميلة والعاطفية ، فالأمر متروك لك ويأخذ منك  بضع دقائق ، تواصل بالعين وتذوق قبلة جميلة. 

هذه اللحظة الخاصة مهمة جدا  في الحفاظ على الشغف على قيد الحياة و ستساعدك أيضًا في الحفاظ على العلاقة الحميمة والقرب بينكما.

2. التواصل والمناقشة

حتى لو لم تكن تعاني من أي شيء مرهق من المهم أن تبدأ حديثا ما فالتواصل  هو وسيلة للتخفيف من الروتين والملل ووعدم الأمان الذي يتعلق بأفكار بعضكما البعض حول علاقتكم او المجتمع او الحياة.

سيجعلك التواصل المستمر تفهم ما يمر به شريكك في وقت معين في الحياة الأسرية ، في الحياة اليومية ، وفي عملك.      قد يبدو من الصعب عليك إخبار نصفك الآخر بما يضغط عليك ، بدلاً من القيام بعمل آخر. ، لكنك اذا حاولت هذا سترى الفرق  بشكل كبير بينكما.

3. الاهتمام بمشاعر الشريك

يعني اعطاء وقت كافي لشريكك والاستماع  لمشاكله ومشاعره  هكذا تؤكد في نفس الوقت للطرف الآخر أنك لا تزال مهتمًا ، فأنت موجود ومتوفر.

سواء كان ذلك تعبيرًا عن عاطفة ما من خلال اللمس ،أو الحضن الدافئ أو محادثة جادة ، فحاول فعل ذلك ولتعلم لا يتعين عليك بالضرورة معرفة كيفية إصلاح الأشياء أو تغييرها من أجله ، ولكن من المهم أن تكون هناك عقليًا وعاطفيًا لتذكره بأنك تهتم.

4. الكلام العاطفي يوميا

كلنا نحب الكلام الرقيق ، لكن أكثر ما نفضله هو سماعها من الشخص الذي نحبه. من خلالهم سيزيد احترام الذات لأحبائنا ونجعلهم يشعرون بأنهم مميزون ، وستجد ردا صادقا وعفويا في العلاقة من خلال عنصر المفاجأة. دقيقتين فقط كل يوم في مدح النصف الآخر وتذكر أنه من الأفضل أن تكون قريبا منه أو عن طريق رسالة او مكالمة لأن كل شيء إيجابي يأتي منك يؤثر بشكل مباشر على شريكك.

5. الاهتمام بتفاصيل الشريك

يمكن أن يقع الأزواج المشغولون في هذا الخطأ كالاتصال  بالشريك فقط عندما يتعين على الأطفال الذهاب إلى الطبيب ، أو لشراء شيء ما أو طلب العشاء. الأزواج السعداء يجرون مكالمات هاتفية بكل بساطة. دع شريكك يعرف أنك تهتم بما فيه الكفاية وأنك قريب منه .

امنح شريكك اهتمامك الكامل واحترم شريكك ولا تشتت انتباهك بالتحدث على الهاتف أو تصفح الإنترنت أو إرسال الرسائل النصية أثناء وجودكما معًا. أيضًا ، ليس من المنطقي التظاهر بالاستماع إليه بينما يسافر عقلك على بعد أميال. للحصول على علاقة قوية ، يجب أن تكون حاضرًا و تذكيره بما حدث بالأمس او ما حدث قبل أيام او اي شي غير متوقع مثل صعوبة عمله ذكائه وما يرتدي والأفضل القيام بشكل مفاجىء.

6. الضحك

لا يوجد أجمل من أن تضحك مع شخص تحبه. يفرز الضحك بشكل طبيعي هرمونات تجعلنا نشعر بالرضا ، لذلك إذا ضحكت مع شريكك ، فأنت تشارك في الأساس شعورا رائعا فافعل  ذلك حتى ولو لمرة واحدة في اليوم من خلال فيلم أو نكتة أو  قصة مضحكة من يومك.

7. السماح 

يمكن أن تتحول بالحكم على الأمور  الصغيرة إلى إحباطات كبيرة لا تطاق فقط انسوها. يختار الأزواج الأذكياء مناقشتهم في معظم الأحيان  في الأمور والمشاكل الكبيرة ويحذفون الأمور الصغيرة.

8. ادعم آمال شريكك وأحلامه

الشريك الذي لا يهتم بأحلامك وأهدافك يسبب ألم للطرف الاخر يهتم الأزواج السعداء بآمال شركائهم وخططهم ، ويطرحون الأسئلة ويستمعون ويصفقون لبعضهم البعض ويكونون هناك عندما تكون الأوقات صعبة فالعلاقة الجيدة ليست شيئًا يحدث. حتى لو كان لديك شخصية جيدة ونواياك الحسنة ، فإن الرابطة القوية هي التي يقضي فيها الشريكان وقتًا في (إطعام) بعضهما البعض يوميًا. الحب هو فعل يتم عن قصد ولا يتوقف أبدًا ويتمتع بعض الأزواج بهذا التوهج ، هذا الشيء السحري الذي يميزهم عن البقية ويجعل الآخرين يتساءلون عن مكونات وصفتهم السرية.  السعادة لا تتطلب الهستيريا ، لكنها تتطلب عملاً وقرارًا مشتركًا.  الشيء المهم هو أن كلاهما يريد ان يوثق العلاقة وانجاحها.

9.العمل على شيء ما معًا

يعرف الزوجان الناجحان كيف يعملان كفريق.سواء كان طهي وجبة أو ممارسة هواية مشتركة ، يدرك الزوجان السعيدان أن النشاط الذي يقومان به معًا لا يمكن إلا أن يقوي روابطهما.

10. التعبير دائما عن الامتنان لوجود شريكك بجانبك

بعد مرور الوقت  ينسى العديد من الأزواج حياتهم العاطفية ويعتقدون فقط أنهم لم يعودوا بحاجة إلى الاعتناء بهذه الأمور لانها تبدو صغيرة لشريكهم.

لكن جرب  مثلا دعوة الشريك  لتناول الشاي أو  القهوة  او وجبة عشاء واصنعها بنفسك فربما  قد قلت أكثر الوعود إثارة في يوم زفافك ، لكن خلال الأشهر الستة الماضية نسيت أن تخبر شريكك أنك لا تزال سعيدًا وممتنًا لوجودك في حياتك. اختر أن تكون مع شريكك كل يوم.

 ولا تنسى

هناك خلاف حول الدور الذي تلعبه الحياة العاطفية السعيدة ، لكن لا شك في أهمية اللمسة العادية والعطاء.( عانق شريكك ، أمسك بيده أو افرك ساقيه ، لا يهم كثيراً. عندما تتصل جسديًا ، فإنك تؤكد رباطك بطريقة بدائية قوية)

السمة المميزة لعلاقة صحية وسعيدة وكاملة هي هذه النقاط والتفاصيل اليومية الصغيرة ، والأولويات للزوجين الذين لا يستسلمان بسهولة.

حاول إبقائهم على قيد الحياة، قد تكون هذه عادات تقليدية او مملة للبعض لكن ثق  إذا حافظت عليها ، سترى أن الحب والثقة والعاطفة ستتعزز وأن الرابطة بينكما ستقوى.

 

 

حول chef Gorge

Gorge chef
يارب مشيئتك

تصفح أيضاً

المراهقة (12 - 18 سنة)

المراهقة (12 – 18 سنة)

المراهقة (12 – 18 سنة) المراهقة (12 – 18 سنة) : في اللغة العربية هي …

تعليق واحد

%d مدونون معجبون بهذه: